الاثنين

الصدق طريقك نحو النجاح والفلاح

ليس هنالك أجمل من أن يضع الإنسان رأسه على وسادة النوم ليلا وضميره مستريح كونه قال الحقيقة ولم يكذب طوال ذلك اليوم لتتكون بمرور الأيام مصالحة بين الإنسان الصادق وذاته ، مصالحة يتمناها بني البشر منذ الخليقة ولكن تتشعب بهم السبل للوصول أليها ، يقول ابن عباس رضي الله عنهما : أربع من كن فيه فقد ربح: الصدق، والحياء، وحسن الخلق، والشكر ويقول سعد بن معاذ رضي الله عنه: ثلاثة أنا فيهن قوي وفيما سواهن ضعيف: ما صليت صلاة منذ أسلمت فحدثت نفسي حتى أفرغ منها، ولا شيعت جنازة فحدثت نفسي بغير ما هي قائلة، وما هو مقول لها حتى يُفرغ من دفنها، وما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قولاً إلا علمت أنه حق ، فقال ابن المسيّب: ما ظننت أن هذه الخصال تجتمع إلا في النبي عليه الصلاة والسلام ، ما قاله الصحابيان الجليلان يعبر عن فلسفة الرضى باروع صورها دعوني أزيدكم أقوالا أخرى يقول بشر بن الحارث:من عامل الله بالصدق استوحش من الناس ويقول أبو سليمان: اجعل الصدق مطيتك، والحق سيفك والله تعالى غاية طلبك ، ما اروعكم يا صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لقد تعلمتم من الصادق الامين اجمل خصال بني البشر الا وهي الصدق ، طوبا لكم من رجال انتصروا على نزواتهم وروضوا اقرأنهم من الأنس والجن ، الصدق للصادقين عزاء عن كل ما يصيبهم في سبيل صدقهم ، قال رجل لحكيم:ما رأيت صادقًا ! فقال له:لو كنت صادقًا لعرفت الصادقين وقال الحارث المحاسبي : الصادق هو الذي لا يبالي لو خرج كل قدر له في قلوب الخلق من أجل صلاح قلبه , ولا يحب إطلاع الناس على مثاقيل الذر من حسن عمله ولا يكره أن يطلع الناس على السيئ من عمله ، فإن كراهته لذلك دليل على أنه يحب الزيادة عندهم وليس هذا من علامات الصادقين ، قال ابن القيم رحمه الله : فلا شيء أنفع للصادق من التحقق بالمسكنة والفاقة والذل وأنه لا شيء وأنه ممن لم يصح له الإسلام بعد ، حتى يدعى الشرف فيه ويقول كذلك عليه رحمة الله في كتاب الفوائد:لا يشم رائحة الصدق عبد داهن نفسه أو غيره ، وقال عبد الملك بن مروان لمعلم أولاده:"علمهم الصدق كما تعلمهم القران" ، فعلموا أبنائكم الصدق ليفلحوا بالحياة ويغنموا في الآخرة

ليست هناك تعليقات:

حدث خطأ في هذه الأداة
حدث خطأ في هذه الأداة